مساعدة عرب المانيا والناطقين باللغة العربية بأهم المعلومات التي يحتاجونها

قانون التجنيس الجديد في المانيا 2023

تقوم الحكومة الألمانية الفدرالية بإعداد خطط جديدة لتخفيف قواعد الحصول علي الجنسية الألمانية عن طريق استحداث قانون التجنيس الجديد في المانيا في أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان، في الإطار ذاته تقوم المعارضة المحافظة بحملة منهجية ضد القانون الجديد للجنسية.

وفقًا لتعديلات المسودة المقترحة في قانون التجنيس الجديد في ألمانيا، ستقوم ألمانيا بمنح جنسيتها للوافدين الأجانب خلال خمسة أعوام، كما ستسمح بالجنسية المزدوجة عما قريب ، حتى يصبح الأجانب على وجه الخصوص المقيمين في ألمانيا منذ عدة سنوات مواطنين ألمان بأقرب وقت.

وبناءً على آخر التطورات، تود وزيرة الداخلية الألمانية الاتحادية نانسي فيسر تيسير وتسهيل عملية التجنيس على المهاجرين الأجانب  عن طريق إعداد قانون الجنسية الجديد، وبذلك يتم تسهيل انضمام واندماج المهاجرين الأجانب، وقريبًا ستخضع مسودة القانون المقابل للتصويت على مستوى إدارات الحكومة الألمانية الداخلية.

ثم إن مسودة قانون التجنيس الجديد في المانيا  ما زالت في المراحل الأولى من تعديلها، بموجب المعلومات الواردة من الهيئات الحكومية، فإن نص قانون الجنسية الجديد المقترح يعرض حاليًا على المستشارية. ومن المفترض أن يبدأ تنسيق الوزارات خلال الفترة المقبلة.

مواضيع متفرقة:
1 من 147

ووفقًا لمسودة القانون الصادر عن مجموعة البرلمان تحت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ومن المفترض أن يتم طرح قانون الجنسية الجديد على مجلس الوزراء في فترة أعياد الميلاد. لتفاصيل أكثر اضغط هنا.

يفترض قانون الجنسية الألماني أن التجنس القومي هو القاعدة. ومع ذلك ، في حالات استثنائية ، يمكن أيضًا للأجانب الحصول على الجنسية في الخارج ، بشرط أن تكون الروابط الخاصة بألمانيا تبرر ذلك (المادتان 13 و 14 StAG).

الألمان السابقون الذين فقدوا ، بموجب القانون السابق ، جنسيتهم الألمانية عن طريق الحصول على الجنسية الأجنبية عند تقديم الطلب (المادة 25 (1) StAG) لأنهم فشلوا في التقدم بطلب للحصول على إذن للاحتفاظ بالجنسية الألمانية (القسم 25 (2) StAG) ، يمكنهم الحصول عليها.

الجنسية الألمانية مرة أخرى في ظل ظروف أسهل إذا استمرت العلاقات الوثيقة مع ألمانيا (§ 13 StAG). يمكنك العثور على مزيد من المعلومات حول هذا الموضوع على موقع الويب الخاص بالمكتب الفيدرالي للإدارة بالضغط هنا.

ما هو قانون التجنيس الجديد في المانيا؟

ما هو قانون التجنيس الجديد في المانيا
ما هو قانون التجنيس الجديد في المانيا

قانون التجنيس الجديد في المانيا هو تسهيل عميلة حصول الأجانب على الجنسية الألمانية وهو ما تهدف إليه وزارة الداخلية الألمانية الاتحادية. وبناءً عليه، يجب على المهاجرين الأجانب  القادرين على تقديم طلب الحصول على الجنسية الألمانية بعد مرور خمس أعوام، وثلاث أعوام في حالة “إنجازات اندماج خاصة”، عوضًا عن ثماني أو ست سنوات حاليًا.

وبذلك سيصبح الأطفال المولودون في دولة ألمانيا مواطنين ألمان بصورة تلقائية وفقًا ل قانون التجنيس الجديد في المانيا إذا كان أحد الوالدين مقيمًا بألمانيا لخمس سنوات أو أكثر بشكل قانوني.

علاوة على ذلك، ترغب الحكومة الفدرالية الألمانية بإزالة بعض اللوائح المفروضة سابقًا لإكتساب الجنسية المزدوجة، في حين أن بعض الأشخاص الأجانب من دول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وسويسرا في الوقت الحالي يتعين عليهم التخلي عن جنسيتهم السابقة عند حصولهم على الجنسية الألمانية، على الرغم من وجود بعض التسهيلات.

السماح بالجنسية الألمانية بعد 5 أعوام

قديمًا، بموجب قانون التجنيس الألماني Einbürgerung كان لا بد من المكوث في البلاد والإقامة المنتظمة على الأقل مدة ثماني أعوام  حتى تستطيع الحصول على الجنسية الألمانية، وفي حالات أخرى كانت على الأقل لمدة ست أعوام إذا كان للمتقدم عائلة يقيمون معه.

لكن سيتم تعديل هذا في القريب العاجل بناءً على مشروع مسودة قانون التجنيس الجديد في المانيا، سيتم بموجبه تقليل المدة لتصل لخمسة أعوام.

السماح بالجنسية الألمانية بعد 3 أعوام

يمكن الحصول على الجنسية الألمانية بعد ثلاث أعوام، إذا كانت حالة “إنجازات الاندماج الخاصة”. سيتم تنفيذ هذا  إذا كان الوافدون الأجانب ملتزمين بشكل خاص بالخطوات التالية:

السماح بالجنسية الألمانية للأطفال حديثي الولادة

تعمل الحكومة بألمانيا على إنشاء قوانين بسيطة لتجنيس الأطفال بموجب قانون التجنيس الجديد في المانيا لحصولهم على الجنسية الألمانية. إذا كان الأطفال المولودين في ألمانيا لأحد الأبوين الحاصلين على ” إقامة بشكل قانوني” لمدة خمس أعوام بألمانيا تنقل له الجنسية الألمانية بصورة تلقائية. حاليًا لا يتم تجنيس الأطفال في ألمانيا إلا بعد مرور ثماني أعوام.

السماح بالجنسية الألمانية لكبار السن

بالنسبة لقانون التجنيس الجديد في المانيا، في حالة كبار السن ممن تزيد أعمارهم عن 67 عامًا، فأن الحكومة الألمانية ترغب برفع شهادات للغة الرسمية (CERF المستوى B1) كشرط سابق، سيتم الاعتماد على قدرة التواصل الشفهي فقط ، عوضًا عن هذه الشهادة في المستقبل.

إمكانية الجنسية المزدوجة في ألمانيا

ترغب الحكومة بإصلاح نص الجنسية المزدوجة في قانون التجنيس الجديد في المانيا بهدف إلغاء المبدأ الحالي الخاص بتجنب تعدد الجنسيات في قانون الجنسية الألماني. ويقوم Einbürgerung بمنع تجنس العديد من الأشخاص المقيمين في ألمانيا منذ سنين عدّة من الاندماج، واكتساب المهارات اللغوية، والتعليم، والاندماج المهني مثال على ذلك” التقييد بالنظام الرئيسي الديمقراطي الحر هي قضية أهم من إذا كان الشخص مالكاً جنسية واحدة أو أكثر”.لمزيد من التفاصيل الرجاء الضغط هنا.

ما شروط التجنيس في المانيا؟

شروط التجنيس في المانيا
شروط التجنيس في المانيا

يجب على الأجانب الذين يرغبون في الحصول على الجنسية الألمانية تلبية متطلبات مختلفة. يحق لأي شخص التجنس في ظل الشروط التالية:

  • عاش بشكل دائم وقانونيا في ألمانيا لمدة ثماني سنوات؛
  • ملتزم بالنظام الأساسي الديمقراطي الحر للقانون الأساسي؛
  • لديه حق إقامة غير محدود أو دائم في وقت التجنس؛
  • يمكنه تأمين معيشته بشكل مستقل؛
  • لديهم معرفة كافية باللغة الألمانية؛
  • لم تتم إدانته بارتكاب جريمة جنائية؛
  • اجتاز “اختبار التجنس” اسئلة الامتحان السياسي في المانيا (توجد استثناءات هنا)؛
  • يتخلون عن جنسيتهم السابقة (هناك أيضًا استثناءات هنا).

للمتقدمين الذين لا يستوفون جميع المتطلبات ، هناك إمكانية “التجنس التقديري”. في هذه الحالات ، يجب أن تقرر سلطة التجنس ما إذا كانت هناك “مصلحة عامة” في التجنس وما إذا كان يتم استيفاء بعض المتطلبات الدنيا.

ما ضرورة تطبيق قانون التجنيس الجديد في المانيا للمهاجرين؟

في 7 أيار/ مايو 2021، خاطب وزراء الاندماج في ولايات ألمانيا الاتحادية الستة عشر الحكومات الفيدرالية من أجل إحداث تعديلات في قانون الجنسية. حيث يعد تقليص مدة الحصول على الجنسية من النقاط الأساسية. لكن كانت المسألة منسية بالكامل، أما الآن تنفذ الحكومة الائتلافية الجديدة خطوات كبيرة لتغيير قانون الجنسية الألمانية الجديد.

حيث تحتاج الحكومة الائتلاقية الجديدة إلي تعيين 400 ألف عامل وافد في كل عام، لذا تسعى الحكومة الائتلافية الجديدة إلي تعيين 400 ألف عامل من الوافدين من الخارج كل عام لتتم موازنة وعلاج الخلل الديموغرافي ونقص العمالة خاصة بالقطاعات الهامة والرئيسية التي تمثل تهديد حقيقي لعملية التعافي من جائحة فيروس كورونا.

طبقًا لإحصاءات المعهد الألماني للأبحاث الاقتصادية، سينخفض عدد العمالة الألمانية بنحو 300 ألف أو أكثر خلال هذا العام نتيجة دخول أعداد كبيرة من المتقاعدين والشباب إلي سوق العمل. ومن المحتمل أن تزيد الفجوة عن 650 ألف بحلول عام 2029.

وبمرور عام 2023، سيزيد عجز العمالة بالبلاد إلي حوالي 5 ملايين في سن العمل. لذا فأن تطبيق قانون التجنيس الجديد في المانيا أصبح مسألة ضرورية بالوقت الحالي لسد العجز.

ما هي فوائد قانون التجنيس الجديد في المانيا؟

فوائد قانون التجنيس الجديد في المانيا
فوائد قانون التجنيس الجديد في المانيا

بشكل عام ، يتمتع الأجانب الذين يحصلون على الجنسية الألمانية بنفس الحقوق والواجبات مثل جميع المواطنين الألمان. يمكنك المشاركة في جميع الانتخابات (الفيدرالية وانتخابات الولاية والانتخابات المحلية وكذلك الاستفتاءات) وترشح نفسك للمناصب السياسية.

كما يمكنك العمل في جميع المكاتب في الجمهورية الاتحادية – على سبيل المثال في الشرطة أو في القوات المسلحة. باستخدام جواز السفر الألماني ، يمكنك دخول العديد من البلدان حول العالم بدون تأشيرة والتمتع بالحق في حرية التنقل في الاتحاد الأوروبي – وهذا يعني أنه يمكنك الدخول والإقامة في جميع ما يسمى دول شنغن.

لذلك ، يصبح الحصول على الجنسية الألمانية أمراً  بالغ الأهمية ، حيث يرغب أي وافد أن يصبح مواطناً ألمانياً، لأنه بذلك يعلن رغبته العيش ببلد حر، ومجتمعٍ يحترم الدستور والقوانين، يعترف بالمساواة بين الرجل والمرأة، ويعطي الألولية للتعايش بين الطرفين.

مما يجعل التشبث بالمكوث في البلد أن يتمكن الأشخاص الوافدين الذين يأتون إلي البلاد من المشاركة داخل المجتمع، ويتم إدماجهم سريعاً بطريقة جيدة. لذا ومع قانون التجنيس الجديد في المانيا، سيتم خلق حوافز للاندماج بدلاً من خلق معوقات وتحتاج لفترات انتظار طويلة.

فوائد قانون الجنسية الجديد في المانيا للاجئين

قريباً، سيكون الأشخاص الوافدين إلى ألمانيا وحصلوا على الإقامة بعد مرور خمس سنوات التجنس بدلاً من الانتظار لثمان سنوات كما في السابق “قانون التجنيس الألماني Einbürgerung”. كما يمكن للأشخاص الذين يجيدون اللغة الألمانية بشكل جيد تقليص هذه المدة علي ثلاث سنوات.

فمثلاً الحاصلين على درجات مرتفعة في المدارس، أو ممن يقوموا بأعمال تطوعية بشكل جيد ومستمر؛ علينا أن نكافئهم بطريقة لائقة.

فوائد قانون الجنسية الجديد في المانيا للأطفال

قريباً، سيتم منح الأطفال المولودين لأباء أجانب الجنسية الألمانية، بموجب قانون التجنيس الجديد في المانيا، دون النظر إذا ما كان أحد الأبوين قد مكث في المانيا لمدة خمس سنوات أو أكثر ولديه الإقامة الدائمة بصورة قانونية ، وبذلك ستضمن البلاد الإندماج بصورة أسرع منذ البداية.

فوائد قانون الجنسية الجديد في المانيا للجنسية المزدوجة

عن طريق السماح  بتعدد الجنسيات أو الجنسية المزدوجة، سيتمكن الأطفال من القبول والاحتفاظ بجنسية الوالدين بصورة دائمة، فلن يرغموا على اتخاذ قرار مع أو ضد أي جزء من هويتهم.

فوائد قانون الجنسية الجديد في المانيا لكبار السن

من الضروري أن تتحقق العدالة بالنسبة ل قانون التجنيس الجديد في المانيا للإنجازات العمرية فيما يسمى “بجيل العمال الضيف”، هؤلاء الذين جاؤوا من  إيطاليا أو إسبانيا أو اليونان أو تركيا إلي ألمانيا في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، حيث لم يتم دمجهم حينها.

ولهذا سيتم الاستغناء عن اختبارات اللغة المكتوبة واختبار التجنس من أجل تسهيل عملية التجنس، نظراً لما ساهموا به لرفعة شأن البلاد، فإنهم يستحقوا دمجهم واعتراف المجتمع بدورهم.

كم عدد الأجانب الذين تم تجنيسهم في ألمانيا؟

قبل دخول قانون التجنيس الجديد في المانيا حيز التنفيذ تمت الإحصائية التالية: في عام 2021 ، تم تجنيس حوالي 131600 شخص في ألمانيا. ارتفع عدد التجنيس بنسبة 20 في المائة تقريبًا مقارنة بالعام السابق.

تجنيس السوريين في ألمانيا ارتفع بشكل حاد: تم تجنيس 19100 مواطن سوري في عام 2021 ، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف ما كان عليه في عام 2020. العديد من السوريين الباحثين عن الحماية الذين قدموا إلى ألمانيا بين عامي 2014 و 2016 يستوفون الآن متطلبات التجنس.

تحل سوريا محل تركيا باعتبارها البلد الأصلي الأكثر شيوعًا للتجنس. كانت دول المنشأ الأكثر شيوعًا في عام 2021 هي:

  • سوريا: حوالي 19100 حالة تجنيس (+185 بالمائة)؛
  • تركيا: حوالي 12200 حالة تجنيس (+5 بالمائة)؛
  • رومانيا: حوالي 6900 حالة تجنيس (+17 بالمائة).

بين عامي 2000 و 2020 ، ما مجموعه أكثر من 2.7 مليون الأشخاص المتجنسون في ألمانيا. أكثر من 700000 منهم كانوا من الأتراك.

فقط 2.5 في المائة من الأشخاص الذين يحق لهم الحصول على الجنسية الألمانية بموجب قانون التجنيس الألماني Einbürgerung الحالي تم تجنيسهم في عام 2021 – وهذا حساب المكتب الفدرالي للإحصاء.

يتم احتساب ما يسمى بـ “إمكانية التجنس” بالنسبة لعدد الأجانب الذين عاشوا في ألمانيا لمدة 10 سنوات على الأقل. هذا حوالي خمسة ملايين شخص. إذا تم تخفيض فترة الإقامة قبل التجنس إلى خمس سنوات اعتمادًا على قانون التجنيس الجديد في المانيا ، فسيكون هذا الرقم حوالي ثمانية ملايين شخص.

تختلف المعدلات بشكل كبير بين الولايات الفيدرالية . عند حوالي أربعة بالمائة ، فإن المعدل في تورينجيا وساكسونيا أعلى بكثير مما هو عليه في ولايات أخرى مثل بادن فورتمبيرغ (2.1٪) أو سارلاند (1.9٪). تقرير بحثيوفقًا لمؤسسة روبرت بوش ، غالبًا ما ترتبط الحصص بتكوين السكان غير الألمان في البلدان:

نادرًا ما يتم تجنيس مواطني الاتحاد الأوروبي – اللاجئين ، من ناحية أخرى ، في كثير من الأحيان. ومع ذلك ، قد تظهر دراسات الحالة أيضًا أن التدابير في البلديات – خاصة حملات التجنس – لها تأثيرات قابلة للقياس.

أهم الأسئلة والأجوبة حول قانون التجنيس الجديد في المانيا

هناك الكثير من الأسئلة الشائعة التي تدور في خاطر الناس حول قانون الجنسية الجديد في المانيا. عرب المانيا 24 ستحاول الإجابة على أكثرها تداولاً.

ما هي المدة التي تستغرقها إجراءات التجنس في ألمانيا؟

إذا تم استيفاء متطلبات التجنس. يبلغ متوسط ​​وقت المعالجة حاليًا عدة أشهر ، ولكن ليس أقل من سبعة.

كم تكلفة الجنسية الألمانية؟

كم تكلفة التجنس؟ من حيث المبدأ ، يجب دفع 255.00 يورو لكل شخص . بالنسبة للأطفال القاصرين الذين ليس لديهم دخل خاص والذين تم تجنيسهم مع والديهم ، يجب دفع 51.00 يورو. إذا تم تجنيس القاصرين بدون والديهم ، يتم تطبيق رسوم عامة قدرها 255.00 يورو.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد