مساعدة عرب المانيا والناطقين باللغة العربية بأهم المعلومات التي يحتاجونها

مدينة فرانكفورت المانيا: رحلة فريدة في عالم المعارض والثقافة

مدينة فرانكفورت في ألمانيا تشكل واحدة من أكبر المراكز المالية والثقافية في أوروبا. تاريخها الغني يتجلى في المعالم الثقافية والمباني الحديثة، حيث تلتقي الأصالة بالحداثة. اكتشف معنا جمال فرانكفورت، معالمها البارزة، وتنوع ثقافتها الفريدة.

مدينة فرانكفورت تعتبر في قلب ألمانيا واحدة من أهم المراكز الاقتصادية والثقافية في البلاد. تاريخها الطويل والثري يمتد عبر العصور، حيث تمزج بين الحداثة والتقاليد بطريقة فريدة. بين أبراجها الحديثة الملهمة والمعالم الثقافية القديمة، تستقطب فرانكفورت الزوار بتنوعها ورونقها الفريد. دعونا نستكشف سويًا ما تحمله هذه المدينة الساحرة.

مواضيع متفرقة:
1 من 163

تعتبر فرانكفورت المانيا خامس أكبر مدينة من حيث عدد السكان في ألمانيا، وتقع في منطقة إدارية تابعة لولاية هيسن. يتجاوز عدد سكان فرانكفورت 2023 أم ماين قرابة 650 ألف نسمة، مما يجعلها واحدة من أكبر المدن في البلاد. تعد المدينة أيضًا مركزًا اقتصاديًا بارزًا في أوروبا.

تشتهر مدينة فرانكفورت أم ماين بأنها مركز مالي رئيسي، وتعد الأكبر في ولاية هيسن. بالإضافة إلى ذلك، تشتهر المدينة أيضًا بالنقانق الشهيرة، وتُعتبر موطنًا لها. يُعتبر هذا المكان ذا الرخاء المالي والجاذبية الاقتصادية حيث يعمل واحد من كل خمسة أشخاص هنا في قطاع الصيرافة أو المالية. هيا نستكشف معا المدينة في المقال التالي:

اين تقع فرانكفورت على الخريطة؟

خريطة فرانكفورت بالعربي، على الخريطة الألمانية، أين تقع مدينة فرانكفورت على نهر؟ يمكن مشاهدة امتداد مدينة فرانكفورت المانيا على ضفتي نهر الماين، حيث يوجد المركز التاريخي على الضفة الشمالية. وتعتبر فرانكفورت مدينة رئيسية في وسط أوروبا، حيث تقع في ولاية هيسن الفيدرالية وفقًا للخريطة.

تمتاز فرانكفورت بأنها المدينة الخامسة من حيث عدد السكان بين المدن الألمانية، وتشكل جزءًا من منطقة الراين-ماين الحضرية. تغطي مساحة المدينة 248.31 كيلومتر مربع، امتدادًا من الشمال لمسافة تقارب 25 كم ومن الشرق إلى الغرب لمسافة 22 كم. وتحيط بها مستوطنات كبيرة من جميع الجهات، مثل أوفنباخ في الشرق وباد هومبورغ في الشمال وروسيلهايم في الجنوب الغربي.

يأخذ نهر الماين دورًا هامًا في تخطيط المدينة، حيث يعبرها من الشمال الشرقي إلى الجنوب الغربي، ويصب في نهر الراين على بعد 20 كم إلى الغرب. ورغم اختلاف الأرتفاع من أعلى نقطة إلى أدنى نقطة والذي يبلغ 124 مترًا، إلا أن الموقع الجغرافي الفريد لفرانكفورت لا يؤثر على سطح المدينة الذي يظل مسطحًا. يبلغ ارتفاع المناطق الوسطى متوسطًا حوالي 112 مترًا فوق سطح البحر.

مدينة فرانكفورت ام ماين ألمانيا؟

تعد فرانكفورت المانيا واحدة من أكبر المدن في ألمانيا، موقعها في جنوب غرب البلاد بالقرب من القلب الاقتصادي. تُعتبر العاصمة لولاية هيسن، وتتميز بمكانتها البارزة كواحدة من المراكز التجارية والمالية الرئيسية في أوروبا، حيث يتخذ البنك الأوروبي والبورصة الألمانية مقراتهما الرئيسية فيها.

يعد مطار فرانكفورت ثالث أكبر مطار في أوروبا، يخدم أكثر من 50 مليون مسافر سنويًا. وتستضيف المدينة أيضًا معرضًا سنويًا للسيارات، يُعتبر من أكبر المعارض في العالم، بالإضافة إلى معرض للكتاب. اعرف أكثر من خلال فرانكفورت ويكيبيديا.

تتميز فرانكفورت بمظهرها الحديث والبنية التحتية المتطورة، حيث تعد واحدة من أغلى المدن للعيش في جمهورية ألمانيا الاتحادية. اقتصاد المدينة مدعوم بالمؤسسات المالية والمعارض، وتُعد مركزًا تعليميًا وتجاريًا رائدًا. ورغم فقدانها للمظهر التاريخي خلال الحرب العالمية الثانية، تبرز فرانكفورت كمدينة حديثة وديناميكية تعكس تقدمها الاقتصادي والثقافي.

تاريخ مدينة فرانكفورت المانيا

تاريخ مدينة فرانكفورت المانيا
تاريخ مدينة فرانكفورت المانيا

تاريخ فرانكفورت المانيا يعود إلى القرن الأول الميلادي، حيث كانت المستوطنات الرومانية قرب منطقة رومر تاريخية. تشكلت المدينة على ضفاف نهر الماين، ويرتبط اسمها بالعبارة القديمة للفرنكات. يعود أقدم سجل مكتوب عن المدينة إلى عام 794 في عهد شارلمان.

أصبحت فرانكفورت المانيا مركزًا سريعًا للإمبراطورية الرومانية المقدسة، حيث كانت تتم تتويج الملوك والأباطرة هنا اعتبارًا من نهاية القرن التاسع. استمرت هذه التقليد حتى عام 1562، حيث تم تتويج الملوك في فرانكفورت أم ماين لمدة 230 عامًا تقريبًا.

في العصور الوسطى، احتلت فرانكفورت مكانة مهمة كمركز تجاري، حيث أُقيم أول معرض عام 1150. حصلت المدينة على امتيازات إمبراطورية في عام 1240، واكتسبت حقوق مدينة إمبراطورية في عام 1372. وخلال حروب نابليون، تعرضت المدينة للفرنسيين، لكنها استعادت حقوقها بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

مرت مدينة فرانكفورت بتحولات هامة خلال القرون التالية، حيث شهدت تأثيرات الحروب والثورات. في القرن التاسع عشر، أقيم أول برلمان ألماني هنا، وفيما بعد أصبحت المدينة جزءًا من بروسيا. عانت فرانكفورت العديد من التدمير خلال الحرب العالمية الثانية، حيث دمر القصف المركز التاريخي والأحياء القديمة، ولكن تم ترميم بعض المباني القديمة بعد الحرب. اليوم، يمكن رؤية تأثير التاريخ الغني لفرانكفورت في اللوحات والصور القديمة.

الطقس في فرانكفورت المانيا

مدينة فرانكفورت المانيا، واحدة من أبرز المدن الكبرى في ألمانيا، تتميز بطقس معتدل يرضي السكان والزوار على حد سواء. يتمتع الصيف بأيام حارة، خاصةً في شهر أغسطس الذي يحمل أعلى درجات الحرارة. بينما يكون الشتاء باردًا، ويمكن أن يحدث الصقيع الشديد في يناير.

في الخريف، يكون الجو مريحًا ولا يمكن التنبؤ بالأيام الملبدة بالغيوم إلا في منتصف نوفمبر. أما في الربيع، فيكون الطقس غير ثابت، حيث تكون الشمس دافئة في الصباح وتصبح أكثر برودة بعد الظهر. تستقر درجات الحرارة بشكل أكبر نحو نهاية مايو، وينتهي الموسم الرطب.

يتزايد عدد السياح في فرانكفورت خلال فصل الصيف وأيام عيد الميلاد، حيث تشهد الفعاليات والمعارض والإضاءة الساطعة. يوفر الربيع والخريف فرصة للزوار الذين يرغبون في الاستمتاع بأجواء هادئة ومريحة.

تعتبر فرانكفورت واحدة من أكثر المدن الألمانية دفئًا، حيث تظهر متوسط درجة الحرارة السنويّة قرابة 10.5 درجة مئوية، وهو معدل أعلى من العديد من المدن الألمانية الكبرى. كما يبلغ معدل هطول الأمطار حوالي 629 ملم سنويًا، مع أعلى قيمة في منتصف الصيف وأدنى قيمة في فبراير.

تهب الرياح غالبًا من الغرب، وفقًا لسجلات رصد الأرصاد الجوية المنتظمة منذ عام 1826. لتفاصيل أكثر عن الطقس في المانيا على مدار العام شاهد مقالنا الخاص استكشف طقس المانيا: رحلة جوية عبر مواسم العام في أبرز مدنها وأوقات زيارتها.

التسوق في مدينة فرانكفورت المانيا

فرانكفورت المانيا تعتبر واحدة من أفضل مدن ألمانيا لتجربة التسوق. تحظى بشعبية كبيرة بين الزوار بفضل تنوع الخيارات المتاحة، حيث يمكن العثور على كل شيء من المنتجات ذات العلامات التجارية المشهورة إلى السلع ذات الجودة العالية بأسعار معقولة. يعتبر شارع زيل، الذي يعتبر واحدًا من أشهر شوارع التسوق في أوروبا، هو الوجهة الرئيسية.

يضم شارع زيل العديد من المتاجر ومراكز التسوق التي تلبي احتياجات مختلفة. بالإضافة إلى ذلك، تشتهر المناطق المجاورة مثل Liebfrauenstraße و Schillerstraße و Kaiserstrasse بتجربة تسوق فريدة. يمكن للزوار العثور على المتاجر التقليدية والتي تقدم الهدايا التذكارية والمنتجات المحلية الفريدة في شارع Schweizer Straße.

شارع العرب في فرانكفورت

ساحة رومر (Römer Platz) تُعد واحدة من أشهر الساحات في مدينة فرانكفورت المانيا، حيث يتجمع العديد من المسافرين العرب والأجانب في هذا المكان الشهير. تُضفي الساحة جواً حيوياً ومميزاً على المدينة، وغالباً ما تستضيف فعاليات محلية ومناسبات متنوعة.

تمتاز ساحة رومر بوجود العديد من الفرق الموسيقية المحلية، مما يضفي على الزوار تجربة فريدة وممتعة. إلى جانب ذلك، يمكن العثور على العديد من المطاعم العربية في فرانكفورت والمقاهي العربية والألمانية في المنطقة المحيطة، مما يجعلها وجهة مثالية للاستمتاع بتجربة تناول الطعام واستراحة مريحة.

تقع ساحة رومر أيضاً بالقرب من شارع التسوق الرئيسي جوته ستراسة، مما يتيح للزوار فرصة استكشاف المزيد من المتاجر والتسوق في المنطقة. اقرأ أيضًا: شارع العرب في برلين.

الأماكن السياحية في مدينة فرانكفورت

خلال الحرب العالمية الثانية، تعرضت فرانكفورت المانيا للكثير من الدمار، حيث تم تدمير العديد من المعالم السياحية ومنازل العصور الوسطى أو إتلافها. هذه الأحداث التاريخية أثرت بشكل كبير على المظهر التاريخي للمدينة.

وعلى الرغم من الدمار الذي لحق بفرانكفورت خلال تلك الفترة، إلا أن بعض الأجزاء القديمة لا تزال قائمة. حاليًا، يمكن للزوار العثور على بعض القطع التاريخية في شوارع فرانكفورت. يعكس ذلك استمرار المظهر التاريخي في بعض المناطق، حيث يمكن للسائحين استكشاف الآثار التاريخية المتبقية والاستمتاع بالروح الفريدة للمدينة.

ناطحات السحاب

في مدينة فرانكفورت أم ماين، تتمتع ناطحات السحاب بشهرة كبيرة وتعتبر إحدى بطاقات الزيارة الرئيسية للمدينة. تشمل هذه الناطحات عدة مبانٍ شاهقة، ومن بينها برج كوميرز بنك، والذي يُعد واحدًا من أطول المباني في أوروبا بارتفاع يصل إلى حوالي 300 متر.

توفر أفضل مناظر لناطحات السحاب في فرانكفورت في منطقة شمال شفايتزر بلاتز. هنا يمكن للزوار الاستمتاع بمناظر رائعة لهذه الهياكل الرائعة واستكشاف جمال العمارة الحديثة في المدينة. يُعد هذا المكان مثاليًا للمهتمين بالهندسة المعمارية ولأولئك الذين يتطلعون إلى تجربة بانوراما فريدة لمدينة فرانكفورت.

ميدان رومر في فرانكفورت

ميدان رومر في فرانكفورت
ميدان رومر في فرانكفورت

يعتبر المركز التاريخي لمدينة فرانكفورت هو ساحة رومر. تم بناء هذا الحي القديم بمنازل يعود تاريخها إلى القرون الرابع عشر والخامس عشر، وقد تعرض العديد منها للتدمير خلال الحرب العالمية الثانية. يبرز في ساحة السوق القديمة مبنى البلدية الذي بُني في القرن الرابع عشر ويعتبر واحدًا من المباني الأكثر إثارة للاهتمام.

كنيسة القديس كاتارينا

كنيسة القديسة كاتارينا تُعد من أبرز المعالم الدينية في مدينة فرانكفورت. تم تأسيس هذه الكنيسة البروتستانتية البارزة في نهاية القرن السابع عشر، وتحمل في طياتها قصصًا عديدة تعبر عن تاريخ المدينة وتطورها الديني. في فترات سابقة، كانت الكنيسة تحيط بمستشفى دير، وهو المستشفى الذي كان يديره النظام التوتوني.

هذا الارتباط القديم يعكس الدور الذي كانت تلعبه الكنائس في تقديم الرعاية الصحية والدينية للمجتمع في تلك الأوقات. بفضل موقعها المركزي وتاريخها العريق، تستقطب كنيسة القديسة كاتارينا الزوار والمؤمنين على حد سواء لاستكشاف تراثها الديني والثقافي.

كنيسة القديس نيكولاس

كنيسة القديس نيكولاس، المعروفة أيضًا باسم سانت نيكولاس في مدينة فرانكفورت، تتميز بتاريخها العميق الذي يعود إلى القرون الوسطى. تأسست هذه الكنيسة الجميلة لأول مرة في القرن الثالث عشر، ومنذ ذلك الحين، أصبحت واحدة من الرموز الدينية البارزة في المنطقة.

في القرن الخامس عشر، شهدت الكنيسة عملية إعادة بناء شاملة أعطتها الطابع القوطي المميز الذي نعرفه اليوم. هذه البنية الرائعة تجسد بفخر تطور العمارة الدينية عبر العصور، وتستمر في جذب الزوار والمؤمنين الذين يبحثون عن الهدوء والتأمل داخل جدرانها المقدسة.

كنيسة القديس جاستن

كنيسة القديس جاستن، التي تُعد من الأمثلة البارزة للعمارة الدينية في مدينة فرانكفورت، تحمل تاريخًا غنيًا يعود للقرون الوسطى. تمت ذكر هذه الكنيسة المهيبة لأول مرة في القرن التاسع، مما يجعلها واحدة من أقدم المباني في المدينة التي استمرت حتى اليوم. وفيما يتعلق بتطورها، كانت الكنيسة تتبع للدير حتى وصلت إلى مرحلة التطور الذي نعرفه الآن. إن مكانة القديس جاستن في قلب فرانكفورت تُظهر الأهمية الدينية والثقافية التي كانت تحظى بها هذه المباني الدينية في العصور الوسطى وحتى الآن.

كنيسة القديس بول

كنيسة القديس بول، التي تتميز بجمالها المعماري وتاريخها العميق، تعتبر من أبرز المعالم الدينية في ألمانيا. تم تأسيس هذه الكنيسة البروتستانتية الرائعة في أواخر القرن الثامن عشر، ومنذ ذلك الحين، أصبحت رمزًا للثقافة والتاريخ الألماني.

ولكن الأهمية التي تمتاز بها كنيسة القديس بول لا تقتصر فقط على دورها الديني، فقد كانت الشاهد الحية على أحداث تاريخية هامة، حيث عُقد أول برلمان ألماني في أروقتها المقدسة. هذا الحدث التاريخي يُظهر الدور البارز الذي لعبته الكنيسة في تشكيل مستقبل الأمة وتعزيز مبادئ الحوار والديمقراطية في البلاد.

كاتدرائية سانت بارثولوميو في فرانكفورت المانيا

كاتدرائية سانت بارثولوميو، الموجودة في قلب مدينة فرانكفورت، تُعتبر واحدة من أبرز المعالم الثقافية والدينية في المدينة وربما في ألمانيا بأكملها. بنيت هذه الكاتدرائية الرائعة على مدى فترة طويلة من الزمن، حيث بدأ بناؤها في القرن الرابع عشر واستمر التطوير والتوسع في القرن الخامس عشر، مما أضاف لها العديد من التفاصيل الفنية والمعمارية المذهلة. إن ارتفاع برج الكاتدرائية إلى حوالي 95 مترًا يجعل منظرها غاية في الروعة ويجذب الزوار من مختلف أنحاء العالم.

ولكن الجمال الخارجي للكاتدرائية ليس فقط ما يجعلها مميزة، فقد شهدت هذه الكاتدرائية العديد من الأحداث التاريخية الهامة. فهي ليست مجرد مكان للعبادة، بل كانت شاهدًا على تتويج 10 إمبراطوريات رومانية واحتفالاتها، مما يُظهر أهميتها الوطنية والثقافية. بالإضافة إلى ذلك، تتميز الكاتدرائية بتفاصيلها الفنية الدقيقة التي تعكس تقنيات وفنون العصور الوسطى، مما يجعلها معلمًا معماريًا يستحق الزيارة والاحتفاء.

لتفاصيل أكثر عن السياحة في المانيا شاهد مقالنا الخاص السياحة في المانيا: استكشف أهم المدن والأماكن السياحية وتكلفة الرحلة وأطرف الأسماء.

كيفية الوصول الى مدينة فرانكفورت المانيا؟

تعد فرانكفورت قلب وسط ألمانيا ومركز نقل رئيسيًا على مستوى البلاد. يُعتبر مطار فرانكفورت المانيا ثالث أكبر مطار في أوروبا وتاسع أكبر مطار في العالم، ويوفر ربطًا ممتازًا مع المدن الرئيسية في جميع أنحاء العالم. يمكن الوصول إلى وسط المدينة من المطار بسهولة باستخدام التاكسي أو وسائل النقل العامة مثل الحافلات والقطارات.

تحتوي فرانكفورت على محطات قطار رئيسية، وهي المحطة المركزية ومحطة الجنوب، ويمكن شراء تذاكر القطار من مكاتب التذاكر في المحطات. مدينة فرانكفورت موصولة أيضًا بشبكة طرق سريعة ممتازة، ولكن يُنصح بتجنب ساعات الذروة لتجنب الاختناقات المرورية.

يمكنك التنقل داخل المدينة باستخدام وسائل النقل العامة مثل المترو والترام والحافلات. تربط خطوط قطار الركاب S-Bahn المدينة بالمطار والمناطق الضواحي. هناك نظام متكامل للتذاكر يتيح لك الوصول إلى جميع أنحاء المدينة بسهولة.

مطار مدينة فرانكفورت

مطار مدينة فرانكفورت
مطار مدينة فرانكفورت

مطار فرانكفورت هو أحد أكبر المطارات في العالم ويشغل موقعاً حيوياً في شبكة النقل الجوي العالمي. يتيح للمسافرين الوصول إلى العديد من الوجهات الدولية والمحلية. المطار يتميز ببنيته التحتية الحديثة والخدمات المتنوعة التي يقدمها.

مبنى الركاب 1 ومبنى الركاب 2 يتيحان للمسافرين الوصول إلى خدمات الطيران المختلفة، وقطار سكاي لاين يسهل التنقل بينهما. الإشارات والتوجيهات في المطار تساعد الركاب على التنقل بسهولة. عمليات الفحص واستلام الأمتعة تتم بشكل فعال لتوفير تجربة سفر سلسة.

بشكل عام، مدينة فرانكفورت تُعد قاعدة رئيسية للنقل الجوي وتوفر وسائل مواصلات فعالة للوصول إلى وسط المدينة والمناطق القريبة.

ميناء فرانكفورت

ميناء فرانكفورت يلعب دورًا هامًا في نقل وتداول البضائع في المنطقة. يتكون الميناء من أجزاء مختلفة، بما في ذلك حوض أوستهافن وجوتلوثافن. حوض أوستهافن هو جزء رئيسي يضم أربعة أحواض ويُعتبر أحد أكبر المرافئ في مدينة فرانكفورت. يستخدم للتعامل مع البضائع السائبة والعامة.

حوضي الميناء الشمالي والجنوبي يتيحان الوصول إلى المرافئ ويمكن الوصول إليهما من خلال حوض دوار. أما جوتلوثافن، فيقع في الجزء الغربي من الميناء ويمتد على طول نهر الماين. يُستخدم للتعامل مع البضائع ذات الحجم الكبير والبضائع العامة. يعتبر الميناء مركزًا لوجستيًا رئيسيًا ويساهم في تسهيل حركة البضائع والتجارة في المنطقة.

المطاعم والمعارض في مدينة فرانكفورت المانيا

فرانكفورت تتمتع بتنوع كبير في مجال الطعام والترفيه، حيث يمكن العثور على مطاعم من جميع الفئات السعرية والأذواق. تتنوع المطاعم بين الفاخرة والاقتصادية، ويمكن العثور على مقاهي تقليدية ومطاعم تقدم المأكولات العالمية.

ميسي، وهو مركز المعارض في المدينة، يعتبر واحدًا من أكبر مراكز المعارض في العالم. يستضيف ميسي العديد من المعارض والفعاليات الوطنية والدولية، مثل معرض فرانكفورت للسيارات ومعرض الكتاب الدولي.

فرانكفورت اليوم تعكس تاريخًا غنيًا وحاضرًا مزدهرًا، وهي مكان يتميز بالثقافة والتسوق والترفيه. اقرأ أيضًا: العطل الرسمية في المانيا.

في الختام، إن مدينة فرانكفورت  تجمع بين التاريخ العريق والحياة الحديثة، حيث ينعكس ذلك في معالمها السياحية المتنوعة ومطاعمها الراقية. بفضل اقتصادها المزدهر ومراكز المعارض العالمية، تستمر المدينة في جذب الزوار والمسافرين بتنوعها الثقافي والترفيهي. إن فرانكفورت تظل واحدة من أهم المدن الألمانية ووجهة لا غنى عنها للمسافرين الباحثين عن تجربة فريدة تجمع بين التاريخ والحداثة.

شاهد أيضًا: السياحة في المانيا ، اللجوء في المانيا ، الحياة في المانيا ، البنوك في المانيا ، الهجرة الى المانيا ، رخصة القيادة في المانيا ، شهادة السواقة في المانيا.

الأسئلة الأكثر شيوعا حول مدينة فرانكفورت المانيا

هناك الكثير من الأسئلة المتداولة بين زوار المدن الألمانية وسكانها المحليين من العرب والأجانب حول المدينة الألمانية فرانكفورت أم ماين. عرب المانيا 24 ستحاول الإجابة على أكثرها شيوعًا.

ما هو أبرز معلم تاريخي في فرانكفورت المانيا؟

المعلم التاريخي الأبرز في فرانكفورت المانيا هو ساحة رومر ومبنى البلدية القديم، الذي يعود تاريخه إلى القرون الوسطى.

ماذا تقدم مدينة فرانكفورت في مجال التسوق؟

يعتبر زيل شارع التسوق الرئيسي في فرانكفورت واحد من أهم وأشهر مناطق التسوق في أوروبا، حيث يمكن العثور على محلات فاخرة ومتاجر متنوعة.

ما هي الفعاليات الثقافية البارزة في فرانكفورت؟

تستضيف مدينة فرانكفورت العديد من المعارض والفعاليات الثقافية، بما في ذلك معرض الكتاب العالمي ومعرض السيارات، مما يجعلها وجهة مفضلة لعشاق الثقافة.

ما هو موقع مطار فرانكفورت وكيف يمكن الوصول إليه؟

يقع مطار فرانكفورت في المرتبة الثالثة في أوروبا، ويمكن الوصول إليه بسهولة عبر الطائرات، ويتصل بمحطات قطارات ومواقف حافلات تسهل الوصول إلى وسط المدينة.

كيف يمكن استكشاف تراث المدينة رغم الدمار خلال الحرب العالمية؟

رغم الدمار خلال الحرب العالمية، يمكن للزوار استكشاف الآثار التاريخية في شوارع فرانكفورت، مع معالم مثل كاتدرائية سانت بارثولوميو وكنيسة St. نيكولاس، التي تعكس جمال التراث القديم للمدينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد