مساعدة عرب المانيا والناطقين باللغة العربية بأهم المعلومات التي يحتاجونها

مقاطعة بافاريا المانيا: معلومات عن البايرن بوابة الجمال والتراث

تقدم المقالة نظرة شاملة عن مقاطعة بافاريا المانيا في جنوب البلاد، مسلطة الضوء على تاريخها العريق وثقافتها الفريدة، وتظهر المعالم السياحية المميزة والمناظر الطبيعية الساحرة والأنشطة الترفيهية المتنوعة التي تجعلها وجهة سياحية رائعة للاستكشاف.

مقاطعة بافاريا، والتي تعتبر واحدة من أكبر وأجمل المقاطعات في البلاد. تحتضن هذه المنطقة تاريخًا غنيًا وثقافة فريدة، بالإضافة إلى مناظر طبيعية خلابة ومعالم سياحية تاريخية لا تُضاهى. سنلقي نظرة على أهم المعالم والفعاليات والمعالم الطبيعية التي تجعل بايرن واحدة من أهم الوجهات السياحية في ألمانيا.

مواضيع متفرقة:
1 من 147

مقاطعة بافاريا المانيا، المعروفة أيضًا باسم مقاطعة البايرن، هي أكبر المقاطعات في المانيا من حيث المساحة، وتقع في أقصى الجنوب. تضم هذه الولاية الجميلة أكبر جبل في البلاد، وتفتخر بأفضل فريق كرة قدم في ألمانيا وحتى في الاتحاد الأوروبي.

كما أن مقاطعة بافريا المانيا، أو مقاطعة بايرن، تحتل المرتبة الثانية من حيث عدد السكان. تتمتع عاصمتها، ميونخ، بلقب أكبر منطقة حضرية في الولاية. وتشتهر بايرن بمناظرها الطبيعية الخلابة التي تضم العديد من الجبال الرائعة والغابات الشاسعة.

فهرس المحتويات

خريطة مقاطعة بافاريا المانيا

مقاطعة بافاريا المانيا تُعد الوجهة السياحية الأبرز في ألمانيا، وذلك بفضل تنوعها الثقافي و التاريخي بالإضافة إلى موقعها الجغرافي الفريد. فهي بحق واحدة من أهم المناطق السياحية ليس فقط في ألمانيا، بل في أوروبا بأسرها.

تشتهر بافاريا بتنوع طبيعتها الخلابة، حيث تتمتع بجبال الألب البافارية، والبحيرات الساحرة مثل شيمزي وستارنبيرجي وأميرسي وجزء من بحيرة كونستانس، إضافةً إلى مراعي جبال الألب الشاسعة والغابات والأنهار.

اقليم بافاريا المانيا والقطاع الاداري

ينقسم إقليم بافاريا، المعروف أيضًا باسم مقاطعة بايرن، إلى 71 منطقة و 25 مدينة تابعة للأراضي. ومن الناحية الإدارية، يمكن تقسيم مقاطعة بافاريا المانيا إلى خمس مناطق تاريخية، وهي:

  • بافاريا العليا، وتحتل المنطقة الجنوبية.
  • بافاريا السفلى، وتمتد إلى الشرق.
  • فرانكونيا، التي تمتد في الشمال والشمال الغربي.
  • شوابيا، التي تقع في الجنوب الغربي.
  • أبر بالاتينات، في الشمال الشرقي.

اقرأ أيضًا: العطل في المانيا.

جغرافيا مقاطعة بافاريا المانيا

توجد بافاريا أو مقاطعة بايرن في الأجزاء الجنوبية والجنوبية الشرقية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، وتتميز هذه المنطقة  بالطبيعة المتنوعة بشكل مذهل. تضم مناطق جبال فيشتيل والغابة الفرانكونية في الشرق، وقمم جبال الألب في الجنوب، وتلال Stufenland في الغرب، وسلسلة جبال Rhön وسلسلة جبال Spessart المنخفضة في الشمال.

ويمكن تقسيمها من حيث التضاريس إلى ثلاث مناطق رئيسية: جبال الألب البافارية وشمال كالكالبن، والهضبة البافارية الجبلية، والمرتفعات الألمانية.

كما تتميز المنطقة البافارية بغناها بالأنهار، حيث يتدفق معظمها إلى نهر الدانوب، وبعدد كبير من البحيرات، بما في ذلك بحيرة تشيمسي، وبحيرة أميرسي، وبحيرة شتارنبرج، وتيغرنسي، وكونيغسي، إضافة إلى وجود منحدرات التزلج الشهيرة في جبال الألب البافارية، حيث يقع أكبر منتجع للتزلج في جارمش بارتنكيرشن.

ولاية بافاريا المانيا الفيدرالية

مقاطعة بافاريا المانيا، أو بايرن ، هي ولاية فيدرالية في جنوب ألمانيا. تتميز بوضع الولاية الحرة، وهي أكبر وحدة إدارية إقليمية في جمهورية ألمانيا الاتحادية، وتقع على الحدود مع جمهورية النمسا والتشيك. تتمركز في منطقة خلابة من جبال الألب إلى وادي نهر الدانوب، مما يجعلها واحدة من أروع الأماكن وأكثرها إثارة للاهتمام في المانيا، حيث تضم أجواءً مميزة وفريدة من نوعها متصلة بتراث تاريخي وثقافي كبير وضخم.

تتمتع الولاية بتاريخ غني ومناظر طبيعية جميلة، حيث تعد واحدة من أكثر المناطق جمالية وتميزًا في ألمانيا، مع وفرة من الآثار المعمارية والمعالم الأثرية. وتضم مقاطعة بايرن مجموعة كبيرة من القصور والقلاع الرومانسية الفاخرة والكنائس القديمة. ومن أبرز ما يميز المنطقة هي المدن التاريخية الجميلة والساحرة التي احتفظت بسحرها من العصور الوسطى.

لمحة عن مقاطعة بافاريا المانيا

عدد سكان بافاريا يبلغ 12.8 مليون نسمة، وتبلغ مساحتها 70550.07 كيلومتر مربع.اللغة الرسمية في مقاطعة بايرن هي  الألمانية، وتنتشر أيضًا اللهجة البافارية. التأشيرة  شنغن، والتكوين الوطني يشمل البافاريين، الفرانكونيين، والسوابيان. العملة المستخدمة هي اليورو، وأكبر المدن هي ميونخ، ونورمبرغ، وأوغسبورغ، وفورتسبورغ، وريغنسبورغ.

مقاطعة بافاريا المانيا هي واحدة من أغنى المناطق في ألمانيا وأكثرها تطورًا اقتصاديًا، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي (للفرد) حوالي 40 ألف يورو. تعتبر أيضًا واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في ألمانيا، حيث يزورها أكثر من 30 مليون سائح سنويًا.

معظم السكان كاثوليكي ويفخرون بتقاليدهم بشكل كبير. إن البافاريين يعتبرون ولايتهم الفيدرالية الأكثر استقلالًا في ألمانيا، ويحتفظون بفخرهم البافاري بكل قلبهم، مما يظهر في تقديرهم الكبير لتقاليدهم وثقافتهم التقليدية.

تاريخ مقاطعة بافاريا المانيا

كانت أراضي بافاريا مأهولة بالسكان في العصور القديمة، حيث عاشت القبائل الكلتية والإتروسكان على هذه الأراضي في القرن الأول قبل الميلاد. في ذلك الوقت، غزا الرومان الأراضي البافارية وقسموها إلى مقاطعتين، وهما ريزيا ونوريك. في القرن الثالث الميلادي، بدأت القبائل الجرمانية تهدد المقاطعات مع بداية انهيار الإمبراطورية الرومانية.

في القرن الخامس، احتل الهرول والسجاد والسكرز الأراضي البافارية بعد طرد الهون من وادي الدانوب. وفي بداية القرن السادس، استقرت هنا قبائل الماركمان والكواد القادمة من بوهيميا، والتي أطلقت عليها لاحقًا اسم البافاريين. بعد ذلك، تم إخضاع إقليم بافاريا المانيا من قبل القوط الشرقيين، ومن ثم الفرنجة.

مملكة بافاريا

في مؤتمر فيينا عام 1815، تم الاعتراف ببافاريا كمملكة مستقلة، وظلت كذلك حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر. خلال الحرب النمساوية البروسية في عام 1866، فقدت المملكة بعض المناطق، وانضمت أخيرًا إلى الاتحاد الألماني في عام 1870.

ومع ذلك، تنازل آخر ملك بافاري عن العرش في عام 1919. وخلال الرايخ الثالث، تم إلغاء الهيكل الفيدرالي لألمانيا وتقسيم الولاية إلى عدة وحدات إدارية تسمى Reichsgau. وخلال الحرب العالمية الثانية، تعرضت العديد من المدن البافارية لقصف شديد وتضررت بشدة.

الدوقية البافارية

في نهاية القرن السادس، تأسست الدوقية البافارية والتي تمكنت في النهاية وغزاها الفرنجة، ورغم ذلك، حافظت الدوقية على درجة كبيرة من الحكم الذاتي. تحت حكم شارلمان، تمت نقل الأراضي البافارية والإيطالية إلى ابنه بيبين، الذي توفي بينما كان والده على قيد الحياة. فيما بعد، أصبحت بافاريا جزءًا من ممالك سلالة كارولينجية، قبل أن يتم استبدالها في القرن العاشر بواسطة Ludolfings و Welfs.

في نهاية القرن الثاني عشر، تولى الدوقية البافارية أوتو من سلالة فيتلسباخ، الذي يُعتبر مؤسس عائلة الدوقات البافارية. خلال القرون الخمسة التالية، شهدت الدوقية فتراتٍ من التقلبات والاضطرابات، حتى وصول الإمبراطورية الرومانية المقدسة في النهاية. في عام 1742، غزت النمسا الأراضي البافارية، وعلى الرغم من ذلك، لم تظل النمسا تحتلها لفترة طويلة. وفي عام 1745، استعاد ماكسيميليان جوزيف بافاريا للإمبراطورية الرومانية المقدسة.

طقس مقاطعة بافاريا المانيا

طقس مقاطعة البايرن  يعد معتدلاً للغاية، باستثناء سفوح جبال الألب البافارية. وتعد مقاطعة بايرن المنطقة الواقعة في أقصى الجنوب من البلاد، مما يجعل هطول الأمطار هنا أقل بكثير من متوسطه في بقية ألمانيا. وفي فصل الشتاء، قد تشهد المنطقة انخفاضًا طفيفًا في درجات الحرارة مع تساقط الثلوج على المدى القصير، والتي تتسبب في ذوبانها عادةً في وقت قصير.

حالة الطقس في بافاريا المانيا

في الولاية، تتواجد عدة مناطق مناخية مختلفة. في الشمال الغربي حيث لا توجد جبال، يكون الجو أكثر اعتدالًا، مع تقلبات في درجات الحرارة. أما في الجنوب الشرقي، فتلاحظ تقلبات درجات الحرارة بشكل أكبر بسبب وجود سلسلة جبال. كما أن الأراضي المنخفضة تشهد صيفًا حارًا للغاية، حيث تصل درجات الحرارة في يوليو إلى 30 درجة.

ويكون الشتاء دافئًا وممطرًا في مقاطعة بافاريا المانيا، حيث يتراوح متوسط درجات الحرارة حوالي 5 درجات. أما في الجبال، فإن الصيف يكون باردًا للغاية، نادرًا ما تتجاوز درجات الحرارة 25 درجة، ويكون الشتاء باردًا بمتوسط درجات حرارة حوالي 0 درجة. إذا لم تكن قادمًا لقضاء عطلة التزلج، فإن أفضل وقت لزيارتها هو من يوليو إلى سبتمبر.

طقس مقاطعة بايرن

كما أن الربيع والصيف والخريف في بافاريا المانيا يتميزون بالدفء، ولذلك، ستكون الإجازات لاستكشاف معالم المدينة مريحة في أي وقت تقريبًا من السنة. يظل الطقس في بافاريا مستقرًا ومعتدلاً في معظم المناطق، باستثناء جبال الألب البافارية حيث يكون الشتاء ثلجيًا بما يكفي (وتكون منتجعات التزلج مفتوحة)، وقد تشهد أشهر الصيف بعض العواصف وقليلًا من الرطوبة بالمقارنة مع بقية المنطقة.

افضل وقت لزيارة مقاطعة بافاريا المانيا

مقاطعة البايرن تقع في أقصى الجنوب الألماني وتتميز بطقس دافئ، مما يجعلها وجهة سياحية ممتازة على مدار السنة. ومع ذلك، هناك فترات معينة تعد فيها الزيارة أكثر جاذبية واستمتاعًا، مثل فصل الصيف وشهر أكتوبر، حيث يُقام مهرجان أكتوبر الشهير، بالإضافة إلى أيام العطل وفترة عيد الميلاد التي تعتبر مواسم سياحية مميزة.

المدن في مقاطعة بافاريا المانيا

المدن في مقاطعة بافاريا المانيا
المدن في مقاطعة بافاريا المانيا

بافاريا، أو مقاطعة بايرن، تعتبر وجهة سياحية مميزة تجمع بين الجاذبية التاريخية والثقافية والجو الخلاب. تشتهر المدن الساحرة في هذه المنطقة بتاريخها العريق والثقافة الغنية التي تعكس تراثها العميق. إن زيارة بافاريا تضمن للمسافر تجربة فريدة وممتعة، حيث يمكنه استكشاف المعالم الثقافية والتاريخية الفريدة والاستمتاع بالأجواء الساحرة لهذه البقعة الفريدة من نوعها في ألمانيا.

نورمبرغ

ثاني أكبر مدينة في مقاطعة بافاريا المانيا أو بايرن من حيث عدد السكان، تضم مركزًا تاريخيًا رائعًا يشمل القلعة الإمبراطورية من القرون الوسطى، Kaiserburg، وخمس كنائس قوطية مذهلة. تتمتع نورمبرغ بتاريخ غني يعود إلى آلاف السنين، وتشتهر بالألعاب وخبز الزنجبيل، بالإضافة إلى الأجواء الساحرة والعمارة القديمة.

ميونخ

ميونخ، عاصمة بافاريا، واحدة من أكبر المدن الحضرية في ألمانيا. تتميز هذه المدينة بأنها المركز الاقتصادي والثقافي للمنطقة، ووجهة سياحية شهيرة بمجموعة واسعة من مناطق الجذب السياحي، بدءًا من استكشاف المواقع التاريخية والمتاحف إلى فن الطهو والتسوق.

لينداو

لينداو هي لؤلؤة بافاريا، وتقع في الجزء الشرقي من بحيرة كونستانس على مقربة من الحدود مع النمسا وسويسرا. تعتبر هذه المدينة الساحرة واحدة من أروع المدن في ألمانيا، حيث يمكنك الانغماس في متاهة الشوارع الصغيرة والمنازل التي تعود تاريخها إلى قرون عديدة.

بامبرغ

بامبرغ هي مدينة رائعة تقع على ضفاف نهر ريغنيتز، وتتميز بمركزها التاريخي المدرج ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في مقاطعة بافاريا المانيا. تشتهر  المدينة بجوها التقليدي وتعد واحدة من أبرز مراكز تصنيع الجعة في المنطقة. تضج المدينة بالشوارع الضيقة ذات الطابع القروي والمعالم القديمة، مثل قاعة المدينة القديمة الموجودة في الجزيرة والكاتدرائية القوطية والمباني الباروكية الفخمة.

باساو

باساو هي مدينة قديمة ساحرة تقع في مقاطعة بايرن، وتتميز بموقعها الخلاب عند تقاطع ثلاثة أنهار: الدانوب والإن والإلز. تشتهر المدينة بتاريخها العريق والهندسة المعمارية الرائعة التي تحيط بها.

روتنبورغ آن دير تاوبر

هي واحدة من أروع المدن في ألمانيا وأوروبا، حيث تتميز بمركز تاريخي مذهل يضم متاهة من الشوارع الضيقة والمباني القديمة الرائعة. ستدهشك بسحرها الحقيقي في العصور الوسطى، وتظهر أسوار المدينة التي نجت بالكامل تقريبًا، مع بواباتها وأبراجها. روتنبورغ، الموجودة على ضفاف نهر تاوبر، تُعتبر واحدة من أكثر المدن القديمة أصالة وحيوية في مقاطعة بافاريا المانيا.

دينكلسبول

تقع دينكلسبول في قلب فرانكونيا، على الطرف الشمالي من طريق الرومانسية. لم تتغير هذه البلدة القديمة منذ العصور الوسطى، وتشتهر بالكنائس القديمة والمنازل ذات الهياكل الخشبية والشوارع الساحرة.

فورزبورغ

هي مدينة قديمة تقع على تلال فرانكونيا في قلب منطقة زراعة العنب في مقاطعة بافاريا المانيا. تضم مركزًا تاريخيًا رائعًا، تم إعادة بناؤه بعد تدميره خلال الحرب العالمية الثانية، وتعد جوهرة الباروك الفريدة من نوعها Residenz.

فوسن

فوسن، هذه المدينة القديمة والرومانسية، تأسر الزوار بجمالها الساحر وسحرها الفني، فهي تبدو وكأنها قد نشأت من صفحة لوحة فنية. محاطة بقمم الجبال الخلابة وبحيراتها الساحرة، تقدم فوسن مناظر طبيعية خلابة وتزيد من جمالية هذا الوجهة السياحية المميزة.

ريغنسبورغ

ريغنسبورغ هي واحدة من أقدم المدن في ألمانيا، وتتميز بمركز تاريخي مذهل، حيث تعتبر واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو. جاذبيتها الرئيسية تكمن في Altstadt، التي تعود للقرون الوسطى، والتي تم الحفاظ عليها بشكل جميل، وتضم كاتدرائية قوطية وجسر حجري قديم، كما أنها الأكبر في المنطقة على الأراضي الألمانية.

اوغسبورغ

تمتاز هذه البلدة القديمة بشكل استثنائي كونها عاصمة المنطقة التاريخية في شوابيا، وتُعد واحدة من أقدم المدن في بافاريا. تشتهر بتراثها التاريخي الغني، وتعكس جاذبيتها الفريدة من خلال العديد من المعالم الثقافية الرائعة والتاريخية المتنوعة.

طرق الوصول الى مقاطعة بافاريا المانيا

تتمتع بافاريا بإمكانية وصول ممتازة إلى وسائل النقل، حيث توجد مطارات دولية كبيرة في ميونخ ونورمبرغ. وإذا لم تتوفر رحلة إلى ميونخ فجأة، يمكنك أن تطير إلى مطار فرانكفورت الدولي الضخم كبديل.

بالإضافة إلى ذلك، تتميز شبكة خطوط السكك الحديدية بإنها تستطيع أن تربط بين معظم المدن الرئيسية في ألمانيا، بما في ذلك القطارات عالية السرعة. يمكنك أيضًا الوصول إلى هناك بالقطار من مدن أوروبية أخرى مثل براغ، فيينا، لينز، سالزبورغ، فيلاخ، كلاغنفورت، باريس، أمستردام، روما، فينيسيا، فيرونا وغيرها.

وسائل النقل العام في مقاطعة بافاريا

تمتلئ مقاطعة بافاريا المانيا بشبكة واسعة من وسائل النقل العام، مما يجعل التنقل بين المدن والمستوطنات الصغيرة سهلاً ومريحًا. يعتبر شراء “تذاكر البافاري” للقطارات الإقليمية و قطارات الركاب واحدة من الطرق المريحة للسفر في جميع أنحاء المنطقة، إذ تكون رخيصة الثمن وتقدم خدمات لوجستية متميزة.

باستخدام هذه التذاكر، يمكنك ليس فقط السفر داخل بافاريا المانيا، ولكن يمكنك أيضًا زيارة المدن المجاورة مثل سالزبورغ النمساوية. وبالطبع، يمكنك السفر بتذاكر عادية للاستخدام مرة واحدة والتحقق من جدول القطارات.

وفي الوقت الحالي، أصبحت وسائل النقل بواسطة الباصات منافسة للقطارات في ألمانيا، حيث تتميز بتوفير خدمات متنوعة وتكلفة منخفضة، وعلى الرغم من أنها قد تستغرق وقتًا أطول قليلاً من القطارات إلا أنها تحظى بشعبية كبيرة بين المسافرين ذوي الميزانية المحدودة.

بالإضافة إلى ذلك، تساعد الباصات على الوصول إلى مناطق لا تصلها القطارات، مثل القلاع البافارية المعروفة ومنطقة جبال الألب في بيرشتسجادن، وتقدم خيارات واسعة للرحلات بين المدن والمواقع السياحية في بافاريا المانيا أو مقاطعة بايرن.

السياحة في مقاطعة بافاريا المانيا

السياحة في مقاطعة بافاريا المانيا
السياحة في مقاطعة بافاريا المانيا

في قلب بافاريا، تتواجد معالم سياحية مميزة تعكس تاريخها العريق وثقافتها الغنية. تتنوع هذه المعالم السياحية الرائعة من مدينة تاريخية إلى أخرى، حيث يمكنك العثور على تماثيل تذكارية تعبر عن العمارة الفريدة أو تراثها الثقافي المتنوع. وفيما يلي بعضًا من أبرز المعالم السياحية في مقاطعة بافاريا المانيا:

قصر نيمفنبورغ

قصر نيمفنبورغ هو قصر فخم يتميز بحدائق جميلة وقناة ساحرة، وهو واحد من أشهر معالم الجذب السياحي في بافاريا، خاصة في مدينة ميونخ. تم بناء القصر كمقر صيفي لملوك بافاريا، ويبهر بفخامته وروعة تصميمه. يعود تاريخ بناء نيمفنبورغ إلى القرن السابع عشر، وقام المهندس المعماري الإيطالي باريللي بتصميمه. يمكنك الآن التمتع برؤية حياة الملوك والأعمال الفنية في القصر.

وتتميز حدائق القصر – التي تبلغ مساحتها 229 هكتارًا – بأسلوب إنجليزي رائع. كما يمكنك أيضًا الاستمتاع برحلة بالقارب الشراعي على طول قناة القصر.

وفي ميونخ، عاصمة مقاطعة بافاريا المانيا، هناك مجمع قصري رائع آخر – الإقامة – الذي يُعتبر واحدًا من أروع القصور في أوروبا. يتألف الإقامة من سبعة ساحات فناء كبيرة وثلاثة أجزاء رئيسية: الإقامة القديمة من عصر النهضة، وكونيجسباو (الإقامة الملكية)، وFestsaalbau (قاعة الولائم) التي تطل على Hofgarten، بالإضافة إلى Antiquarium الرائع الذي يعود إلى القرن السادس عشر.

قصر ليندرهوف

يعد قصر ليندرهوف، الذي بُني في القرن التاسع عشر، من أبرز المعالم السياحية في بافاريا، حيث يُعتبر قصر صيفيًا فاخرًا للملك لودفيغ الثاني، المعروف أيضًا بـ “لودفيغ الجنون”. يقع هذا القصر الفخم في منطقة خلّابة بين الغابات الخضراء الجميلة، ويتميز بطرازه الفريد من نوعه المعروف بالروكوكو الجديد.

قصر نويشفانشتاين

يُعد قصر نويشفانشتاين، الذي بُني في القرن التاسع عشر على يد الملك البافاري “المجنون” لودفيغ الثاني، من أروع القصور الرومانية الأثرية في العالم. يقع هذا القصر الرائع على جرف صخري قرب مدينة فوسن في مقاطعة بافاريا المانيا، وهو يُعد رمزًا بارزًا لألمانيا. تتسم أبراج القصر بفخامتها وترتفع فوق الغابات والبحيرات، مما يوفر منظرًا بانوراميًا خلابًا لجبال الألب البافارية. كما يتميز القصر بتصميمات داخلية فاخرة مستوحاة من الأساطير البطولية والأدب الرومانسي.

قلعة نورمبرغ

تعتبر Kaiserburg رمزًا حقيقيًا لمدينة نورمبرغ، حيث تعود جذورها إلى العصور الوسطى وترمز إلى قوة الإمبراطورية الرومانية المقدسة ودورها البارز في تاريخ ألمانيا. يقع Kaiserburg في قلب الجزء القديم من المدينة على قمة تل من الحجر الرملي، وغالبًا ما يُطلَق عليها اسم “القلعة الإمبراطورية”.

وتُعد Kaiserburg واحدة من أهم القلاع الباقية في أوروبا، حيث كانت موطنًا للملوك والأباطرة الألمان لأكثر من 500 عام. تشمل المباني التاريخية داخل القلعة: الاسطبلات الإمبراطورية من القرن الخامس عشر، والبرج الخماسي من القرن الثاني عشر، ومنزل الآبار من القرن الرابع عشر، والبرج الدائري من القرن الثالث عشر، والقصر الإمبراطوري من القرن الحادي عشر، وكنيسة القرن الثالث عشر.

وتُعد المدينة القديمة لنورمبرغ أيضًا جميلة للغاية، حيث حافظت على شوارعها الضيقة الساحرة والمباني التاريخية، بالإضافة إلى جدرانها القروية والكنائس القوطية الرائعة التي تعود إلى العصور الوسطى.

كاتدرائية بامبرغ في مقاطعة بافاريا المانيا

تُعد كاتدرائية بامبرغ واحدة من أبرز مناطق الجذب في المدينة، وتمثل تحفة من العمارة القوطية. تأسست الكنيسة في القرن الحادي عشر، وهي جزء من تراث الإمبراطور هنري الثاني. تتميز بمبنى قوطي جميل يزخر بالتفاصيل الرومانية وأربعة أبراج عالية، وتظل هيمنة معمارية في ميدان الكاتدرائية.

كما كانت مكانًا لراحة الإمبراطور هنري الثاني والملك كونراد الثالث والبابا كليمنت الثاني (البابا الوحيد المدفون شمال جبال الألب). تتميز البوابات الجميلة المزينة بالنقوش البارزة التي تؤدي إلى الكاتدرائية، حيث يمكن للزوار رؤية العديد من العناصر القديمة والفريدة داخلها.

كاتدرائية سانت ستيفان

كاتدرائية سانت ستيفان في باساو، مقاطعة بافاريا المانيا، تعتبر لؤلؤة في تاريخ العمارة الدينية. تجمع هذه الكنيسة القديمة بين الأسلوب الباروكي الفاخر والعناصر القوطية التقليدية، وتُعتبر ميزتها البارزة أكبر عضو كنسي في أوروبا.

مدينة ريغنسبورغ

تعد ريغنسبورغ واحدة من أقدم المدن وأكثرها جاذبية للسياح في مقاطعة بايرن. تحتضن المدينة مركزاً تاريخياً ضخماً يضم اثنين من المعالم الرائعة. يُعتبر الجسر الحجري الذي يعبر نهر الدانوب تحفة معمارية من العصور الوسطى، حيث يعود تاريخ بنائه إلى القرن الثاني عشر. ومنذ ما يقرب من 800 عام، وحتى عام 1935، كان هذا الجسر هو الوسيلة الوحيدة للعبور بين ضفتي ريغنسبورغ عبر النهر.

والمعلم الثاني البارز في هذه المدينة هو كاتدرائية St. Peter. إنها واحدة من أقدم المباني الدينية في مقاطعة بافاريا المانيا، وتُعتبر جوهرة في العمارة القوطية. تتميز الكاتدرائية بأبراجها القوطية الشاهقة التي يمكن رؤيتها من جميع أنحاء المركز التاريخي، مما يضيف سحراً إلى المدينة. تُعد النوافذ الزجاجية الملونة من العصور الوسطى والأقبية القوطية الجزء الساحر الآخر من هذه الكنيسة الرائعة.

إقامة فورتسبورغ

إقامة فورتسبورغ في مدينة Würzburg هو قصر ساحر يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، ويشتهر بفخامة الروكوكو والهندسة المعمارية الباروكية الرائعة. يتميز القصر بلوحة جدارية كبيرة للرسام الفينيسي تيبولو، ودرج معقد، والعديد من الغرف الزخرفية المذهلة.

جزر Herreninsel

يعتبر Herrenchiemsee مقرًا ريفيًا للملك البافاري Ludwig II، حيث يقع على جزيرة في وسط بحيرة Chiemsee. تم بناء هذا القصر الباروكي في النصف الثاني من القرن التاسع عشر كنسخة مصغرة من قصر فرساي الفرنسي الشهير. ومع ذلك، لم يكتمل القصر بالكامل أبدًا بسبب إعاقات مالية وسياسية تعرض لها الملك.

ميدان مارينبلاتز

تُعَدُّ مارينبلاتز قلبَ مدينة ميونخ، عاصمة مقاطعة بافاريا المانيا، حيث تتواجد قاعة المدينة الجديدة الفخمة ذات الطراز القوطي الجديد التي تم بناؤها في أوائل القرن العشرين. وعلى أطراف الساحة، يقع كنيسة فراونكيركه، وهي كاتدرائية رائعة تعود للقرن الخامس عشر وتُعتبر تحفة من العمارة القوطية المتأخرة.

وفي الجزء الشرقي من مارينبلاتز، يمكنك مشاهدة مبنيين مهمين في نفس الوقت. فالمبنى القديم لبلدية المدينة (Old Town Hall) يُعَدُّ مبنىً تاريخياً يعود للقرن الرابع عشر وبطراز قوطي. ويضم برجه الآن متحفًا للألعاب. وبجواره، تقع كاتدرائية سانت بيتر (St. Peter) التي تُعَدُّ أقدم كنيسة أبرشية في ميونيخ، حيث تأسست في العصر الروماني، ويعود تاريخها لأكثر من 8 قرون، وتُعد الكنيسة رمزاً معروفاً للمدينة، حيث تجمع بين عناصر من مختلف أنماط العمارة.

 الوجهات والاماكن الاكثر زيارة في بافاريا

 الوجهات والاماكن الاكثر زيارة في بافاريا
الوجهات والاماكن الاكثر زيارة في مقاطعة بافاريا المانيا

بافاريا، مقاطعة الجمال الخلابة والثقافة العريقة، تضم العديد من الأماكن المميزة التي تثير الإعجاب، ومنها:

  • بحيرة أمرزي، وهي بحيرة ساحرة تقع في الجزء العلوي من بافاريا.
  • جبال الألب البافارية، التي تعتبر أعلى جبال في ألمانيا وتتميز بمناظر طبيعية خلابة ومنتجعات للتزلج.
  • الغابة البافارية، المعروفة بمنظرها الطبيعي الخلاب الذي يشبه سيبيريا بافاريا.
  • منتزه بيرشتسجادن الوطني، وهو موطن لأعمق بحيرة في جبال الألب.
  • بحيرة تشيمسي، التي تعتبر أكبر بحيرة في بافاريا وتضم قصر فيرساي البافاري على خلفية مناظر الجبال الخلابة.
  • الطريق الرومانسي، وهو طريق سياحي ساحر يمر عبر قلاع وبلدات رومانسية من القرون الوسطى.

التسوق في مقاطعة بافاريا المانيا

بافاريا لن تخيب آمال أولئك الذين يعشقون التسوق؛ فهي تضم أكبر عدد من الأسواق ومراكز التسوق الملونة في ألمانيا. تتواجد معظم وجهات التسوق الرائعة في ميونخ، حيث يتمتع شارع التسوق الساحر ماكسيميليانستراس بشهرة واسعة، بالإضافة إلى سوق الطعام الأنيق فيكتوالينماركت، الذي يعود تاريخه لأكثر من 200 عام.

يُعد “ميل التسوق” في ميونخ، أو الشوارع الجارية بجانبه كاوفينغرستراس ونويهاوزرستراس، مكانًا مشهورًا آخر للتسوق. يُعتبر هذا الموقع من أكثر الشوارع ازدحامًا في ألمانيا، حيث يمكنك العثور على ماركات عالمية بأسعار معقولة، بالإضافة إلى متاجر الملابس الشبابية والأحذية الألمانية. يوجد أيضًا العديد من المتاجر والعلامات التجارية العالمية في قرية التسوق إنجولشتات ببافاريا.

تجدر الإشارة أيضًا إلى وجود منافذ التسوق الكبيرة في مدن أخرى في مقاطعة بافاريا المانيا مثل أوغسبورغ وريغنسبورغ وفورتسبورغ وبايروث. في جميع أنحاء البلدات والمدن، ستجد محلات الحلويات الشهيرة هوسل، بالإضافة إلى محلات بيع الزي البافاري التقليدي والمناسبات مثل مهرجان أكتوبر. يمكنك أيضًا العثور على مجموعات ذات جودة عالية في بعض مراكز التسوق مثل جاليريا كوفهوف.

فن الطبخ في بافاريا المانيا

المطبخ البافاري يتميز بطابعه المميز والذي يشتهر بعدة أطباق شهية مثل Schweinsbraten، Bratwurst (النقانق البافارية المقلية)، وWeißwurst (نقانق لحم العجل)، وLeberkäse (رغيف اللحم)، وخبز Schweinshaxe، وكذلك مفصل مشوي كرات، وسلطة البطاطس Kartoffelsalat، وطبق الجبن Kässpatzen.

نادي باير ميونخ في مقاطعة بافاريا المانيا

تقف كرة القدم في بايرن ميونخ على قمة السلطة والنجاح ، فهي ليس مجرد فريق في الدوري الألماني بل الأتحاد كله. يتمثل النجاح الصاخب لهذا النادي ، الذي نشأ في قلب العاصمة البافارية، في تواجد لاعبي كرة القدم المميزين في هيكل مؤسس بقوة ووضوح، والذي يشكل نموذجًا ناجحًا ليس فقط في الميدان الرياضي، ولكن أيضًا من الناحية الاقتصادية.

بايرن ميونخ ليس فقط أكبر نادٍ في مقاطعة بايرن وألمانيا، بل يحظى أيضًا بشعبية كبيرة داخليًا وخارجيًا. منذ السبعينيات من القرن الماضي، يرمز إلى قوة وتأثير كرة القدم الألمانية. ومنذ ذلك الحين، برزت أولى جماعات المعجبين.

بالإضافة إلى ذلك، يحظى بايرن ميونخ بأكثر من 4000 نادي داعم مسجل رسميًا، إلى جانب أكثر من 300000 مشجع في جميع أنحاء العالم، مما يبرز شعبيته الواسعة وتأثيره العالمي.

في ختام المقال، تبقى بافاريا، مقاطعة الجنوب الألماني، مصدر إعجاب وإلهام للزوار من جميع أنحاء العالم. إنها ليست مجرد وجهة سياحية، بل هي تجربة ثقافية وتاريخية تأخذنا في رحلة عبر الزمن. من القلاع القديمة إلى الحدائق الخضراء الساحرة، ومن المأكولات الشهية إلى المهرجانات الاحتفالية، تقدم مقاطعة بافاريا المانيا مزيجًا فريدًا من الجمال والتراث والتجربة الفريدة. لا شك أن زيارة هذه المقاطعة ستبقى ذكرى لا تُنسى تحمل معها بصمات الجمال.

شاهد أيضًا: السياحة في المانيا ، اللجوء في المانيا ، الحياة في المانيا ، البنوك في المانيا ، الهجرة الى المانيا ، رخصة القيادة في المانيا ، شهادة السواقة في المانيا.

الأسئلة الأكثر شيوعا حول مقاطعة بافاريا المانيا

هناك الكثير من الأسئلة المتداولة بين زوار المدن الألمانية وسكانها المحليين من العرب والغربيين حول مقاطعة البايرن في المانيا. عرب المانيا 24 ستحاول الإجابة على أكثرها شيوعا.

ما هي أبرز المعالم السياحية التي تم ذكرها في المقالة عن بافاريا؟

قصور مثل نيمفنبورغ وليندرهوف، وكذلك قلاع وكاتدرائيات تاريخية مثل Kaiserburg وكاتدرائية بامبرغ.

ما هي الأطباق الشهيرة في المطبخ البافاري التي تم ذكرها في المقالة؟

Schweinsbraten وBratwurst وWeißwurst وغيرها من الأطباق البافارية التقليدية.

ما هي أهمية نادي FC Bayern لكرة القدم في مقاطعة بافاريا المانيا؟

يُعد نادي FC Bayern أحد أكبر الأندية وأكثرها نجاحًا في الدوري الألماني ويمثل جزءًا هامًا من الهوية الثقافية والرياضية للمقاطعة.

ما هي وسائل النقل الشائعة المستخدمة في التنقل في بافاريا وميونخ؟

في بافاريا وميونخ، تتوفر وسائل نقل عامة متنوعة تشمل الحافلات، والترامات، والمترو (الأنفاق)، والقطارات. كما يمكن للمسافرين استئجار السيارات للتنقل بحرية، وتتوفر أيضًا خدمات تأجير الدراجات الهوائية للاستكشاف البيئي للمدن والمناطق الطبيعية

سؤال: ما هي بعض الجامعات الرئيسية في مقاطعة بافاريا؟

تشتهر مقاطعة بافاريا المانيا بوجود عدد من الجامعات المرموقة، بما في ذلك جامعة ميونخ وجامعة أوغسبورغ وجامعة إرلانجن-نورنبرغ وجامعة ريجنسبورغ

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد